عمراوى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

http://amraoui.ahlamontada.com
عمراوى

عمراوى

المواضيع الأخيرة
» دنيتى هنا بين قلوب البشر
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:41 am من طرف Admin

» كيف يستخدم كربون 14
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 3:10 pm من طرف samr0nald

» نصائح لكى اختى تساعدك على التخلص من المناطق السوداء
السبت أكتوبر 15, 2011 12:57 am من طرف ام مريم

» قصة أعجبتني فأحببت أن أنقلها لكم
السبت أكتوبر 15, 2011 12:47 am من طرف ام مريم

» حملة المليار جنية
الأربعاء يونيو 01, 2011 2:36 pm من طرف mighty

» من اقوال الحكماء
الثلاثاء مارس 08, 2011 1:44 pm من طرف محمد يونس

» احنا ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟
الأربعاء يناير 26, 2011 10:40 pm من طرف mighty

» نجوم الليل اهداء خاص !!
الأحد يناير 23, 2011 1:32 am من طرف ام مريم

» كان هناك زوجين ربط بينهما حب عميق و صداقة قوية
الأحد يناير 23, 2011 1:08 am من طرف ام مريم

تصويت
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الأربعاء يونيو 26, 2013 4:30 am

ف ل س ط ى ن

اذهب الى الأسفل

ف ل س ط ى ن

مُساهمة من طرف ام مريم في الإثنين مايو 03, 2010 8:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عندما تكون فلسطينيا ً
سيكون لديك تدريب يومي على إخفاء دموعك
وابتلاع قطعة كبيرة من أمانيك التي غص بها واقعك
ووقف أمامها مشدوهاً
فمن أين يأتي لك بمارد المصباح ليعيد إليك شجرة الزيتون
وطبق القش
ورائحة البحر؟





عندما تكون فلسطينياً
لن تستطيع أن تتمادى بابتسامتك
فخيالات الأقصى الأسيرs تحاصرك
ودم صلاح الدين الذي ينبض في شرايينك
ويذكرك في كل مرة تحاول أن تبتسم بها
بأن ابتسامتك خيانة.. سيعاقبك
عليها التاريخ



عندما تكون فلسطينياً
لن تستطيع أن تنفرد بأحلامك.. فهناك من يشاركك بها
بل يتربع على عرشها
فإن كانت أحلام الآخرين
مالٌ وسلطانٌ وزوجةٌ وأطفال
فأحلامك.. قيلولة تحت شجرة البرتقال في حيفا
وفنجان قهوة على ضفاف طبريا
وصلاة ركعتين ودعاءٌ.. يعرج إلى السماء متتبعاً خطى الحبيب في معراجه من هناك


عندما تكون فلسطينياً
ستعيش حالة من الغياب المزمن.. عن الحياة الطبيعية
فلا صحو ولا نوم
ولا عمل ولا راحة
ولا وعي ولا غيبوبة
بدون ذكرى فلسطين
وما كانت عليه فلسطين
وما صارت إليه فلسطين
وما ستصير إليه فلسطين


عندما تكون فلسطينياً
ستكون غريباً في وطنك.. وفي خارج وطنك
ستكون مثاراً لمختلف المشاعر
ستكون مثاراً للشفقة حيناً
ومثاراً للحزن حيناً
ومثاراً للاهتمام حيناً
ومثاراً للإعجاب أحيانا




عندما تكون فلسطينياً
ستعمل قسراً.. مروجاً لخلقٍ كاسدٍ يدعى: الكرامة
فقد انخفض تداوله بشكل ساحق منذ أن اختُرعَت قواميس جديدة للأخلاق



عندما تكون فلسطينياً
ستصاب حتماً بمرض يدعى: الحزن
وستصيب العدوى بمرضك هذا كل من يعرفك
أو يتأمل تلك الدموع الأسيرة في عينيك
أو يستمع لأنين المساجد .. والحجارة في صوتك


عندما تكون فلسطينياً

ستتمتع بذاكرة قوية
ستذكر عدد حبات رمل البحر
وصوت كل مؤذن
وضحكة كل طفل
ستذكر لون الفجر.. وطعم النوم.. ورائحة المطر
وستذكر أيضا.. تلك الليالي السوداء
بأصوات وحوشها وحركاتهم
ستذكر رائحة الموت الممزوجة بالبارود
وستذكر زغاريد الثكالى
ونواح العذارى
ستذكر رسم خطواتك نحو المجهول
وستذكر كل دمعة.. فوق أية حبة تراب سقطت


عندما تكون فلسطينياً
ستدرك أهمية الأرقام
وستحبها.. أو تحقد عليها
علاقة وطيدة ستنشأ بينكما
بعد أن يتحول اسمك إلى رقم
وتاريخك إلى رقم
وموقع بيتك إلى رقم
وعدد أفراد عائلتك المفقودين إلى رقم
وعدد من مات.. ومن سُجن..ومن قُطّع إرباً.. إلى أرقام
وعدد الأيام التي قضيتها.. أو قضتك.. في المخيمات.. إلى رقم
وأحلامك وتنبؤاتك الفاشلة لموعد رجوعك إلى وطنك.. إلى رقم
ستدرك حتماً أهمية الأرقام
وسيلهج لسانك بالشكر لمن اخترع الأرقام
وإلا لكانت حياتك بلا حياة
وبلا أرقام أيضاً


عندما تكون فلسطينياً
ستعيش حنيناً دائماً لماضِ لم تعرفه
ولمستقبل ليس بإمكانك ان تعرفه


عندما تكون فلسطينياً
لن تعنيك كلمات العشق.. ومؤشرات البورصة العالمية
ومهرجانات تقام هنا وهناك
ولن يعنيك أن يطول الليل .. أو يختفي للأبد النهار
ولن يعنيك أن يكون العام اثنا عشر شهراً
أو اثنتا عشرة بطيخة
لن يعنيك أن يصعد البشر إلى القمر.. أو ينزل هو إليهم
لم يعنيك خسارة حزب في الانتخابات .. وفوز آخر
لن يعنيك قيام دولة.. وسقوط أخرى
كل ما يعنيك هو أن فلسطين سُلبَت
ويجب أن تُعـــــــاد



عندما تكون فلسطينياً
ستتوقف عن الكلام فجأة
وستترك الرواية بلا نهاية
والقصيدة بلا خاتمة
فغالباً ما ستزدحم الأفكار في رأسك
حتى يدهس بعضها بعضاً
وستضطر إلى التوقف عن الكتابة .. أو الكلام فجأة
لتقوم بمراسم دفن ما دُهِس من أفكارك ومات قبل أن يخرج للوجود
ولـــــــــــذلك
سأقطع حديثي وأغادر إلى بيوت العزاء في المنفى
حيث تموت الأفكار رافضة أن تكون بلا وطن


فَ-لِ-سَ-طِ-يَ-ن ِ

حروف متناثرة لم تجد من يجمعهاً ..

منقول




ان شاء الله تجتمع ويجتمع شملها وشمل امتنا ؟؟ أملنا في الله كبيير ان ينصرها ويبعد الظلم عنها وعن اهلها...

_________________
[center]
[/center]
avatar
ام مريم
عمراوى عاوز يوصل

عدد المساهمات : 967
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
العمر : 35
الموقع : فى بلاد النور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى